منتـــديات مدرستي
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لا النافية للجنس 5

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قمر الزمان
مشرف على المنتدى
مشرف على المنتدى


عدد الرسائل : 289
العمر : 23
تاريخ التسجيل : 30/08/2008

مُساهمةموضوع: لا النافية للجنس 5   الخميس سبتمبر 18, 2008 5:09 pm

نماذج من الإعراب



109 ـ قال تعالى : { من يضلل الله فلا هادي له } .

من : اسم شرط جازم في محل نصب مفعول به مقدم ليضلل .

يضلل : فعل مضارع مجزوم فعل الشرط ، وعلامة جزمه السكون ، وحرك بالكسر لالتقاء الساكنين .

الله : لفظ الجلالة فاعل مرفوع بالضمة .

فلا : الفاء رابطة لجواب الشرط ، ولا نافية للجنس .

هادى : اسم لا مبني على الفتح في محل نصب .

له : جار ومجرور متعلقان بمحذوف في محل رفع خبر لا .

وجملة : فلا هادي له في محل جزم جواب الشرط .



60 ـ قال الشاعر :

لا قوم أكرم منهم يوم قال لهم محرض الموت عن أحسابكم ذودوا

لا قوم : لا نافية للجنس ، وقوم اسمها مبني على الفتح في محل نصب .

أكرم : خبر لا مرفوع بالضمة .

منهم : جار ومجرور متعلقان بـ " أكرم " .

يوم : ظرف زمان منصوب بالفتحة متعلق بـ " قال " وهو مضاف .

قال : فعل ماض مبني على الفتح ، وفاعله ضمير مستتر فيه جوازا تقديره : هو .

لهم : جار ومجرور متعلقان بـ " قال " .

محرض الموت : محرض فاعل ، وهو مضاف ، والموت مضاف إليه مجرور .

وجملة قال ... إلخ في محل جر مضافة ليوم .

عن أحسابكم : عن أحساب جار ومجرور متعلقان بـ " ذودوا " ، وأحساب مضاف ، والكاف ضمير متصل في محل جر مضاف إليه .

ذودوا : فعل أمر مبني على حذف النون ، وواو الجماعة في محل رفع فاعل .

وجملة ذودوا ... إلخ في محل نصب مقول القول .



110 ـ قال تعالى : { من قبل أن يأتي يوم لا بيع فيه ولا خلة ولا شفاعة } .

من قبل : جار ومجرور ، وشبه الجملة متعلق بـ " اتقوا " في أول الآية .

أن يأتي : أن حرف مصدري ، ونصب ، يأتي فعل مضارع منصوب بـ " أن " وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة .

يوم : فاعل مرفوع بالضمة .

والمصدر المؤول من " أن والفعل " في محل جر بالإضافة لـ " قبل " .

لا بيع : يجوز في " لا " أن تكون نافية للوحدة ، تعمل عمل ليس ، وبيع اسمها مرفوع بالضمة ، ويجوز أن تكون " لا " نافية لا عمل لها ، وبيع مبتدأ ، وسبب إهمالها التكرار . هذا على رواية الرفع .

فيه : جار ومجرور متعلقان بمحذوف في محل نصب خبر على الوجه الأول ، أو متعلقان بمحذوف خبر المبتدأ على الوجه الثاني .

ولا خُلة : الواو حرف عطف ، ولا زائدة لتوكيد النفي ، خلة معطوف على بيع .

ولا شفاعة : الواو عاطفة ، ولا زائدة لتوكيد النفي ، وشفاعة معطوف على بيع أيضا .

ويجوز أن يكون خلة وشفاعة اسما لا المكررة ، وخبر كل من " لا " متعلق بمحذوف تقديره : ولا خلة فيه ، ولا شفاعة فيه على الوجه الأول ، وعلى الوجه الثاني يكون المتعلق في محل رفع خبر لخلة ، وفي محل رفع خبر لشفاعة .

ويجوز في " لا " أن تكون نافية للجنس عاملة فيما بعدها ، وبيع اسمها مبني على الفتح في محل نصب ، وفيه جار ومجرور متعلقان بمحذوف في محل رفع خبر لا ، ولا خلة ، ولا شفاعة معطوفان على بيع على اعتبار أن الواو عاطفة ، ولا زائدة لتوكيد النفقي ، وخبر كل من " لا " متعلق بمحذوف في محل في محل رفع خبر لا تقديره : لا خلة فيه ولا شفاعة فيه .

وعمل لا النافية للجنس في هذه الآية محمول على عملها في قوله تعالى : { فلا رفث ولا فسوق ولا جدال في الحج }1 .

مع ملاحظة تقديم الجار والمجرور في الآية الأولى على لا المكررة ، وتأخيره في الآية الثانية ، ولا تأثير له على عمل لا النافية للجنس ، وإنما تأثيره يقع على وجوب إعراب الخبر في الآية الثانية .



61 ـ قال الشاعر :

متاركة السفيه بلا جواب أشد على السفيه من الجواب

متاركة : مبتدأ مرفوع بالضمة ، وهو مضاف .

السفيه : مضاف إليه مجرور بالكسرة .

بلا جواب : الباء حرف جر ، ولا زائدة لا عمل لها ، وجواب اسم مجرور ، والجار والمجرور متعلقان بـ " متاركة " .

أشد : خبر مرفوع بالضمة .

على السفيه : جار ومجرور متعلقان بـ " أشد " .

من الجواب : جار ومجرور متعلقان بـ " اشد " أيضا .



111 ـ قال تعالى : { لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر ولا الليل سابق النهار } .

لا الشمس : لا نافية لا عمل لها ، والشمس مبتدأ مرفوع بالضمة .

ينبغي : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل .

لها : جار ومجرور متعلقان بـ ينبغي " .

أن تدرك : أن حرف مصدري ونصب ، تدرك فعل مضارع منصوب بـ " أن " وعلامة نصبه الفتحة ، والفاعل ضمير مستتر فيه جوازا تقديره : هي يعود على الشمس ، والمصدر المؤول من أن والفعل في محل رفع فاعل ينبغي .

وجملة ينبغي وما في حيزها في محل رفع خبر المبتدأ .

وجملة لا الشمس ... إلخ لا محل لها من الإعراب ابتدائية .

القمر : مفعول به منصوب بالفتحة .

ولا : الواو حرف عطف ، ولا نافية لا عمل لها .

الليل : مبتدأ مرفوع بالضمة .

سابق النهار : سابق خبر مرفوع بالضمة ، وهو مضاف ، والنهار مضاف إليه مجرور بالكسرة .

وجملة الليل ... إلخ معطوفة على ما قبلها لا محل لها من الإعراب .



112 ـ قال تعالى : { شهد الله أنه لا إله إلا هو } .

شهد الله : شهد فعل ماض مبني على الفتح ، والله لفظ الجلالة فاعل مرفوع .

والجملة مستأنفة لا محل لها من الإعراب .

أنه : أن حرف توكيد ونصب ، والضمير المتصل في محل اسمها .

لا إله : لا نافية للجنس تعمل عمل إن ، إله اسمها مبني على الفتح في محل نصب ، وخبرها محذوف تقديره : موجود .

إلا : حرف حصر لا عمل له .

هو : فيه وجوه من الإعراب هي : ـ

1 ـ بدل من اسم " لا " قبل دخولها عليه ، ومحله الرفع على الابتداء ، وأقول قبل دخول لا ، لأن محل اسمها بعد دخولها عليه النصب .

2 ـ بدل من محل لا واسمها ، ومحلهما الرفع على الابتداء أيضا .

3 ـ بدل من الضمير المستتر في الخبر المحذوف " موجود " ، وهذا أحسن الوجوه وأقواها ، والله أعلم . وجملة لا إله ... إلخ في محل رفع خبر إن .

وجملة أنه لا ... إلخ في محل نصب مفعول به لشهد ، أو في محل نصب على حذف حرف الجر ، والجار والمجرور متعلقان بشهد .



62 ـ قال الشاعر :

فلا أب وابنا مثل مروان وابنه إذا هو بالمجد ارتدى وتأزرا

فلا : الفاء حسب ما قبلها ، لا نافية للجنس تعمل عمل إن .

أب : اسم لا مبني على الفتح في محل نصب .

وابنا : الواو حرف عطف / ابنا معطوف على محل اسم لا منصوب بالفتحة .

مثل : خبر لا مرفوع بالضمة ، ويجوز فيه أن يكون صفة مرفوعة على موضع الاسمين معا وهو الابتداء ، أو منصوبة على محل لفظهما بعد دخول لا ، ومحلهما النصب لأنهما اسمها . وعلى الوجه الأخير يكون خبر لا محذوف تقديره : موجود .

ومثل مضاف ومروان مضاف إليه مجرور بالفتحة لمنعه من الصرف للعلمية وزيادة الألف والنون .

وابنه : الواو عاطفة ، ابن معطوف على مروان مجرور مثله ، وابن مضاف ، والضمير المتصل في محل جر مضاف إليه .

إذا : ظرف لما يستقبل من الزمان مبني على السكون متعلق بالخبر المحذوف ، أو بمعنى المماثلة في حال جعلها خبرا ، أو وصفا {1} ، أو بالفعل المحذوف {2 } .

هو : ضمير منفصل في محل رفع فاعل بفعل محذوف يفسره ما بعده ، والتقدير : إذا ارتدى .

بالمجد : جار ومجرور متعلقان بـ " ارتدى " المحذوف ، والجملة من الفعل المحذوف ، وفاعله في محل جر بإضافة إذا .

ارتدى : فعل ماض مبني على الفتح ، وفاعله ضمير مستتر فيه جوازا تقديره : هو يعود على مروان ، وابنه . والجملة لا محل لها من الإعراب مفسرة لما قبلها .

ــــــــــــــــــــ

1 ـ انظر خزانة الأدب للبغدادي ج4 ص68 .

2 ـ إعراب شواهد أوضح المسالك هامش ص289 ج1 .



فأزرا : الواو عاطفة ، تأزرا فعل ماض مبني على الفتح ، والألف للإطلاق ، وفاعله ضمير مستتر فيه جوازا تقديره : هو يعود على مروان ، وابنه .

والجملة معطوفة على ما قبلها لا محل لها من الإعراب .

وقيل : إن الضمير " هو " بعد " إذا " مبتدأ ، وبالمجد جار ومجرور متعلقان بـ " ارتدى " الآتي ، وجملة ارتدى في محل رفع خبر المبتدأ {1} .

غير أن إعراب الضمير ، أو الاسم بعد إذا فاعلا لفعل محذوف يفسره ما بعده هو الوجه الأحسن ، وأجاز سيبويه وقوع الاسم بعد إذا مبتدأ إذا كان الخبر فعلا ، وأجاز الأخفش وقوع المبتدأ بعدها بلا شرط ، وقال بذلك ابن مالك {2} ، والله أعلم .

ــــــــــــــــــــــــــ

1 ـ المفصل للزمخشري هامش ص79 .

2 ـ انظر كتابنا المستقصى في معاني الأدوات النحوية وإعرابها ص46 .



بيان وجوه الإعراب في قوله تعالى : { لا حول ولا قوة إلا بالله } .

ذكرنا بعضا منها في حكم الاسم المعطوف بلا المكررة ، وفي هذا الموضع نفصل هذه الوجوه زيادة في الفائدة : ـ

الوجه الأول : بناء الاسمين ، لا حولَ ولا قوةَ إلا بالله .

لا : نافية للجنس تعمل عمل إن .

حول : اسم لا مبني على الفتح في محل نصب ، والخبر محذوف تقديره : موجود .

ولا : الواو حرف عطف ، لا نافية للجنس .

قوة : اسم لا مبني على الفتح في محل نصب ، والخبر محذوف تقديره : موجود .

وجملة لا واسمها وخبرها المحذوف ، معطوفة على الجملة السابقة ، لا محل لها من الإعراب ، لأن الجملة الأولى ابتدائية لا محل لها من الإعراب .

إلا بالله : إلا أداة حصر لا عمل لها ، بالله جار ومجرور متعلقان بالخبر المحذوف .

الوجه الثاني : بناء الأول ونصب الثاني . لا حولَ ولا قوةً إلا بالله .

حول : اسم لا مبني على الفتح في محل نصب ، وخبرها محذوف .

ولا : الواو حرف عطف ، ولا زائدة لتوكيد النفي .

قوة : معطوف على محل اسم لا منصوب بالفتحة .

الوجه الثالث : بناء الأول ورفع الثاني . لا حولَ ولا قوةٌ إلا بالله .

حول : اسم لا مبني على الفتح في محل نصب ، وخبرها محذوف .

ولا : الواو عاطفة ، ولا زائدة لا عمل لها لتوكيد النفي .

قوة : معطوف على محل لا واسمها مرفوع ، لأن محلهما الابتداء .

وأجازوا في " قوة " الرفع على أنها اسم لا النافية للوحدة العاملة عمل ليس ، باعتبار أن " لا " إذا تكررت تعمل عمل ليس ، ويجوز فيه الرفع على الابتداء باعتبار أن " لا " المكررة لا عمل لها ، وقد أشرنا إلى ذلك في موضعه وأعدناه للتذكير به .

الوجه الرابع : رفع الأول وبناء الثاني . لا حولٌ ولا قوةَ إلا بالله .

لا : نافية تعمل عمل ليس ، ترفع المبتدأ وتنصب الخبر .

حول : اسم لا مرفوع بالضمة ، وخبرها محذوف في محل نصب تقديره : موجود .

ولا : الواو عاطفة ، ولا نافية للجنس تعمل عمل إن .

قوة : اسم لا مبني على الفتح في محل نصب ، وخبرها محذوف تقديره : موجود .

وجملة لا الثانية معطوفة على ما قبلها لا محل لها من الإعراب ، لأن الأولى ابتدائية لا محل لها من الإعراب .

الوجه الخامس : الرفع في الاسمين . لا حولٌ ولا قوةٌ إلا بالله .

حول : اسم لا النافية للوحدة العاملة عمل ليس ، مرفوع بالضمة .

ولا : الواو عاطفة ، ولا زائدة لا عملها لها لتوكيد النفي .

قوة : معطوف على حول مرفوع مثله .



قال تعالى : { مذبذبين بين ذلك لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء } .

مذبذبين : حال من واو الجماعة في قوله تعالى " يذكرون {1} ، وقيل : في يراؤون " {2} ، وجاز نصبه على الذم بفعل محذوف ، وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم ، والوجه الأول أحسن ، لأن " مذبذبين " وصف مشتق اسم مفعول ، فنصبه على الحالية أولى .

بين ذلك : بين ظرف زمان منصوب بالفتحة متعلق بمذبذبين ، وبين مضاف ، وذلك : ذا اسم إشارة مبني على السكون في محل جر مضاف إليه ، واللام للبعد ، والكاف حرف خطاب مبني على الفتح لا محل له من الإعراب .

لا : نافية لا عمل لها .

إلى هؤلاء : إلى حرف جر ، والهاء حرف تنبيه ، أولاء اسم إشارة مبني على الكسر في محل جر ، وشبه الجملة متعلق بمحذوف في محل نصب حال من الضمير المستتر في مذبذبين ، والتقدير : لا منسوبين إلى هؤلاء ، ولا إلى هؤلاء .

ولا إلى هؤلاء : الواو عاطفة ، وما بعدها معطوف على ما قبلها .



114 ـ قال تعالى : { إنها بقرة لا فارض ولا بكر } .

إنها : إن حرف توكيد ونصب ، والضمير المتصل اسمها في محل نصب .

ــــــــــــــــــــــــ

1 ـ انظر مشكل إعراب القرآن لمكي القيسي ج1 ص211 ،

وإملاء ما من به الرحمن للعكبري ج1 ص199 .

2 ـ البحر المحيط ج3 ص378 .



بقرة : خبر إن مرفوع ، والجملة في محل نصب مقول القول للفعل " يقول " .

لا فارض : لا نافية لا عمل لها ، فارض صفة لبقرة مرفوعة بالضمة .

ولا بكر : الواو عاطفة ، ولا نافية لا عمل لها ، بكر صفة لبقرة أيضا .

وكلا الصفتين منفيتين .

وأجازوا أن تكون فارض ، وبكر خبرين لمبتدأين محذوفين . والتقدير : لا هي فارض ، ولا هي بكر ، وكلا الجملتين في محل رفع صفة لبقرة {1} .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Miss barhoush
مشرفة
مشرفة


عدد الرسائل : 1830
العمر : 23
مدرستك : مدرسة اخرى
تاريخ التسجيل : 04/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: لا النافية للجنس 5   الخميس سبتمبر 18, 2008 5:28 pm

مشكور كتييييييييييييييير قمر الزمان


تحياتي مس برهوش
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://balabil.own0.com/
a7la shab
مساعد المدير
مساعد المدير


عدد الرسائل : 2179
العمر : 23
تاريخ التسجيل : 29/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: لا النافية للجنس 5   الخميس سبتمبر 18, 2008 6:55 pm

شكرا الموضوع كتيرر حلوووووووووه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
لا النافية للجنس 5
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مدرستي :: ( المنتدى الأدبي ) :: منتدى اللغة العربية-
انتقل الى: