منتـــديات مدرستي
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اخبار الهند

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المغامر
كابتن المنتدى
كابتن المنتدى


عدد الرسائل : 571
العمر : 23
تاريخ التسجيل : 30/08/2008

مُساهمةموضوع: اخبار الهند   السبت ديسمبر 06, 2008 7:04 pm

geek scratch
السلطات الهندية رفعت درجة التأهب بالمطارات (الفرنسية)
أكدت الهند أن أراضي دولة مجاورة لم تحددها قد استخدمت في شن هجمات مومباي التي قتل فيها 171 شخصا في وقت جددت فيه إسلام آباد عرضها بالتعاون مع نيودلهي للكشف عن "الأيدي الخفية" وراء هذه الهجمات.
وقال رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ "نتوقع أن يعترف المجتمع الدولي بأننا، وفي هذه الحالة، ومعنا أيضا دول معنية أخرى قد توصلنا إلى نفس الاستنتاج، ومفاده أن أراضي دولة مجاورة قد استخدمت في ارتكاب هذه الجريمة".

وأضاف سينغ في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف الذي يزور الهند أن "مرتكبي هذه الجريمة يجب أن يقدموا إلى العدالة".

وقال إن الهند قد أوصلت هذه الرسالة إلى وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس التي زارت العاصمة الهندية الأربعاء، كما أوصلت الرسالة إلى زعماء العالم الآخرين، و"سننتظر النتائج".

وكانت السلطات الأمنية الهندية قد قالت في وقت سابق أمس إن المسلحين الذين هاجموا مومباي تلقوا الأوامر من قائد العمليات في جماعة إسلامية باكستانية "متشددة" أدرجتها الولايات المتحدة على قائمة "المنظمات الإرهابية" في مايو/ أيار الماضي.

ورفعت المطارات الهندية درجة التأهب تحسبا لوقوع هجمات. وكان مطار أنديرا غاندي الدولي في نيودلهي قد وضع في حالة تأهب قصوى في وقت مبكر الجمعة بعد إبلاغ أحد المسافرين عن سماعه صوت إطلاق نار.

ثغرات أمنية
وكان وزير الداخلية الهندي الجديد بالانيابان تشيدامبارام اعترف في وقت سابق بوجود ثغرات أمنية أدت إلى حدوث تلك الهجمات، لكنه قال إنه سيتم التعامل معها.

وأشار الوزير الهندي إلى أنه يجري حاليا بحث هذه الثغرات والأسباب التي أدت إليها، مضيفا أن الحكومة تدرس إنشاء وكالة مخابرات على المستوى القومي على غرار مكتب التحقيقات الفدرالي في الولايات المتحدة.


زرداري يقول إن باكستان تنتظر دليلا ملموسا من الهند (الفرنسية-أرشيف)
من جهته جدد رئيس الوزراء الباكستاني يوسف رضا جيلاني عرض بلاده بالتعاون مع الهند للكشف عن "الأيدي الخفية" وراء "العمل الإرهابي المروع".

وقال جيلاني في كلمة أمام سفراء أوروبيين "بينما قد يسعى الإرهابيون إلى إخراج عملية السلام بين باكستان والهند عن مسارها لا ينبغي أن نسمح بنجاح مخططاتهم الشائنة".

وتنفي الحكومة الباكستانية أي تورط لأجهزة الدولة في هذه الهجمات، مشيرة إلى أنها تأمل في "الحفاظ على السلام والاستقرار".

دليل ملموس
وبدوره أكد الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري في تصريح صحفي بإسطنبول أن بلاده مازالت تنتظر"دليلا ملموسا" بتورط جماعة متمركزة بباكستان في الهجمات.

وكانت تقارير إعلامية ذكرت أن المسلح الوحيد الناجي من الهجمات قال للمحققين إنه كان هو والمهاجمون التسعة الآخرون على صلة بزكي الرحمن لاخفي الذي تقول الولايات المتحدة إنه قائد العمليات في جماعة لشكر طيبة ومقرها باكستان.

وقد عرفت الجماعة بمحاربة الحكم الهندي في منطقة كشمير, وكانت تربطها صلات في الماضي بالمخابرات الباكستانية.

كما تتهم الهند الجماعة بالوقوف وراء تفجيرات العام 2006 التي استهدفت قطارات في مومباي وهجوم العام 2001 على البرلمان الهندي الذي أجج التوتر ودفع الهند وباكستان إلى شفا حرب رابعة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اخبار الهند
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مدرستي :: اخبار الساعة-
انتقل الى: