منتـــديات مدرستي
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 صدر حديثا كتاب يحمل اسم " ستون عاماً...ستون صوتاً "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قمر الزمان
مشرف على المنتدى
مشرف على المنتدى


عدد الرسائل : 289
العمر : 23
تاريخ التسجيل : 30/08/2008

مُساهمةموضوع: صدر حديثا كتاب يحمل اسم " ستون عاماً...ستون صوتاً "   الجمعة نوفمبر 07, 2008 5:07 am

رام الله - معا - اقيم يوم الثلاثاء الماضي في قاعة مطعم دارنا برام الله حفل للاعلان عن نشر كتاب جديد تحت اسم " ستون عاما ... ستون صوتا " يحمل أصوات ثلاثون امرأة إسرائيلية، ومثلهن فلسطينية، يتحدثن عن ما اكتسبن في الحياة من حكمة وخبرة وآراء وجراح وفرح .

صدر الكتاب بمنسابة احتفال اسرائيل في عام 2008 بعيد تأسيسها الستون، بينما يبكي الفلسطينيون في هذه الذكرى لأنها الذكرى الستون للنكبة.

لقد عانى الفلسطينيون والإسرائيليون من ويلات الحروب منذ عام 1948، فكان هنالك الانتفاضات والاحتلال وتغيير الحدود ومخيمات اللاجئين والتفجيرات الانتحارية وفشل العملية السلمية والحصار الاقتصادي والاعتقالات والإغلاقات.

بالرغم من كل هذا، يعلوا صوت الفلسطينيين والإسرائيليين مطالبين بأن الوقت قد حان للوصول إلى اتفاق يستطيع الطرفان التعايش معه، بحيث يحقق هذا الاتفاق الأمن، التعليم القائم على الصدق، والقدرة المالية اللازمة للاستمرار والحكم الذاتي للشعبين.

إن الفكرة من وراء هذا العمل "ستون عاما...ستون صوتاً"، والتي تتماش مع قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1325 حول المرأة والسلام والأمن، هي أن المرأة قادرة على إيجاد السلام الحقيقي الدائم.

فالمرأة هي التي تدرك وتعي الأمور التي نحتاجها من أجل تحقيق السلام، وهي التي تستطيع أن تصبر وتتحمل حتى تحقق السلام، وهي التي لا تتوانى عن اجتياز الحدود للوصول إلى هذه الغاية. لهذا، فإن العديد من النساء في هذا الكتاب قد عملن بجد واجتهاد من أجل إيجاد حوار مع جاراتهن وأخواتهن.

النساء الفلسطينيات والإسرائيليات اللواتي عانين لتصل درجة معاناتهن معاناة الرجال أو تزيد عن ذلك لديهن ثقة وإيمان بأنفسهن. فهن يؤمن بأنه إذا كانت المرأة الأخرى تعرف عن وضعهن فإنهن لن يقفن مكتوفات الأيدي. وهن يعرفن أنه ليس لزام عليهن أن يحببن بعضهن البعض، ولكن عليهن إيجاد طريقة للعيش بجانب بعضهن البعض من أجل الخير لأطفالهن والخير لهن.

تتحدث النساء في هذا العمل بإيجاز عن احتياجات أطفالهن. كما يتحدثن عن خيبة أملهن بالقيادات السياسية. ويتحدثن أيضاً عن أهمية القضايا المالية، وضرورة العمل على وقف العنف بكافة أشكاله. النساء على جانبي الجدار يصفن كيف يؤثر النزاع على حياتهن، فيتحدثن عن القيود المفروضة على الحركة والبطالة والعنف المنزلي وأن يكون أفراد من العائلة رهن الاعتقال.

كما تتحدث المرأة في هذا العمل عن الشجاعة، فنجد أن المرأة في الجانب الفلسطيني والإسرائيلي تستحق الإعجاب والتقدير لما لديها من قوة وصلابة وإصرار وعزم وإبداع وهي تعمل من أجل السلام بين المجتمعين، ومن أجل المساواة في التعليم، وفي الحقوق المالية. كما نراها تعمل على فض النزاعات، وتعمل مستخدمة أساليب لاعنفية، وتبحث عن الحقيقة، وتعمل من أجل الحفاظ على حقوق الإنسان العدل.

ففي "ستون عاماً...ستون صوتاً" هنالك المرأة العضو في الكنيست، والمرأة العضو في المجلس التشريعي سواء من فتح أو من حماس ، والمرأة التي تدرس الفنون العسكرية، والمرأة الكوميدية، كما أن هنالك أرملة أحد قادة حركة حماس، وهنالك المجندة والسجينة والمرأة البدوية والمرأة الحاخام، كلهن يتحدث عن أنفسهن وعن ما يؤمن به وعن عملهن وعن حياتهن التي يحيينها، وعن ضرورات بناء السلام. فالمرأة في هذا العمل تتجاوز الأنماط المألوفة وتنظر بحثاً عن الشفاء والسلام بجد واجتهاد.

النساء في هذا العمل هن الأكثر مرونة في التحدث مع "الآخر"، وهن الأقل خضوعاً للمحددات الدينية والسياسية، لذلك، فإننا نقدر شجاعة هؤلاء النساء خاصة اللواتي تخطين ما لديهن من جراح وآلام وشكوك ومخاوف وقيود اجتماعية لكي يتحدثن معنا، فلهن جزيل الشكر.

بالرغم مما وصلنا إليه من العديد من النساء الإسرائيليات والفلسطينيات وما جنيناه من نتائج تعكس التنوع الهائل بينهن، إلا أنه لا تزال هنالك أصوات لم نسمعها بعد، وتلك الأصوات تترقب وتنتظر وتأمل أن يكون هنالك شفاء ودواء. نأمل أن يكون هذا العمل بمثابة تشجيعا للنساء والرجال على الإقدام والعمل بالمثل.

لقد طرحنا السؤال التالي عدة مرات "هل السلام ممكن؟" وكان جواب جميع النساء عليه "نعم". لقد آن الأوان لتحقيق السلام، والمرأة هي الطريق لتحقيقه.

طاقم العمل يتضمن سيدة أمريكية وهي باتريشيا سميث ميلتون ، سيدة كندية فرنسية وهي روث جاردنر وسيدة فلسطينية وهي رلا سلامة وسيدة اسرائيلية وهي الانا روزنمان

باتريشا سميث ميلتون:

مؤسسة ورئيسة مجلس إدارة Peace X Peace وهي منظمة أهلية دولية تهتم بشؤون المرأة في جميع أنحاء العالم. تعمل المنظمة من أجل خلق حوار مباشر وآمن عبر الانترنت، بحيث يهدف هذا الحوار إلى إيجاد تفاهم بين الثقافات، وتغيير المعتقدات، والعمل معاً من أجل السلام.

تكتب باتريشا الشعر والأعمال الدرامية وتحب التصوير، وهي التي أجرت معظم المقابلات باللغة الإنجليزية، كما قامت بتحرير المقتطفات، وقامت بأعمال التصوير الرئيسية. تحمل باتريشا الجنسية الأمريكية، وهي تقطن في الولايات المتحدة الأمريكية.

إلانا روزنمان:

منسقة مؤسسة Peace X Peace في الشرق الأوسط، وهي تحمل الجنسية الإسرائيلية وتسكن في القدس الغربية، كما تعمل مع نساء إسرائيليات من كافة القطاعات.

وهي المديرة التنفيذية لمؤسسة إيمون TRUST–Emun التي تعمل على بناء الثقة بين شعوب المنطقة. قامت إلانا بتأسيس الشبكات النسائية للحوار بين الأديان Women's Interfaith Networks (WIN) التي تعمل على تمكين الحوار في هذا المجال. أشرفت إلانا على اختيار النساء الإسرائيليات المرشحات للمقابلة، ونفذت المقابلات باللغة العبرية، كما قامت بتنسيق ترجمة المقابلات العبرية وتصوير العديد من النساء.

رولا سلامة:

منسقة مؤسسة Peace X Peace في الشرق الأوسط، وهي فلسطينية من القدس الشرقية. تعمل رولا مع نساء فلسطينيات في جميع أنحاء الضفة الغربية، وهي منسقة التعليم والتواصل في فلسطين في مؤسسة Just Vision.

وتعتبر رولا أحد مؤسسي هيئة الإذاعة الفلسطينية. أشرفت رولا على اختيار النساء الفلسطينيات وأجرت المقابلات معهن باللغة العربية، كما قامت بتنسيق ترجمة المقابلات العربية وتصوير العديد من النساء.

روث غاردنر :

منسقة مؤسسة Peace X Peace في أوروبا. قامت روث بإجراء مقابلات باللغة الإنجليزية، كما عملت على إدارة جميع النواحي المتعلقة بالتكنولوجيا السمعية، وقامت بدور المستشارة والمشرفة في المواقع.

عملت روث، التي تحمل الجنسية الكندية وتقطن في باريس، في المجالات الاستثمارية لأكثر من عشرون عاماً.

الكتاب صدر باللغة العربية،الانجليزية والعبرية ومتوفرفي كل من فلسطين واسرائيل ولمزيد من المعلومات الرجاء الاطلاع على الصفحة الألكترونية الخاصة بالكتاب أو الصفحة الالكترونية الخاصة بالمؤسسة التي أًدرت الكتاب .





نسخة جاهزة للطباعة

ارسل الصفحة لصديق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صدر حديثا كتاب يحمل اسم " ستون عاماً...ستون صوتاً "
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» أفضع جرائم القتل والحوادث " أفضع من الأولى صدقوني "
» حصرياً فيديو كليب صلوات "المغنية عبد السلام حوى"
» جمعيه الترابط الاجتماعى"دار الايتام:بيت العيله"
» ايقاف اشنايدر "للتصفيق لللحكم بسخريه"
» "من حلاي الكل يتبع خطـآي " في كرسي الإعتراف لهذا الأسبوع

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مدرستي :: اخبار الساعة-
انتقل الى: